خارطة الطريق نحو علماء المستقبل

image

الطلاب ذوي الموهبة الكامنة والابداع الكامن كالبذرة في الأرض تحتاج إلى من يغذيها ويرويها كي تنبت وتثمر وتزهر، لذلك فهي تحتاج إلى ماء وبيئة مناسبة وراع حقيقي، على عكس إهمالها فتبقى كامنة في الأرض لا أحد يراها وبالتالي تنحرم من الرعاية والنمو والإنتاجية، وهذا أيضا لا يعني عدم وجودها.

وهنا تأتي دور حاضنات الابتكار باحتضان القدرات الإبداعية الكامنة، ابتداءً من اكتشافها بمقاييس علمية مقننة ومعتمدة ومعرفة درجتها ومجالاتها سواء في (الرسم، الكتابة، العلوم، الاجتماعيات والانسانيات)، الى توجيه هذه القدرات الكامنة واحتضانها من خلال مناهج التربية الابتكارية والقائمة على تحويل التعليم من التلقين الى تعليم مهارات التفكير المنتج ومهارات القرن الحادي والعشرين.

لذلك من الضروري هيكلة ثقافة المؤسسات التعليمية، بتحويلها إلى حاضنات للمبتكرين، واكتشاف المواهب الطلابية، وترسيخ ثقافة مجتمعية، تبجل المخترع والمبتكر، وتعلي من شأن قيمة المنطق والبحوث العلمية، كوسيلة لتحليل المشكلات وإيجاد الحلول المبتكرة، وذلك من خلال تحديد القوى العاملة في الحاضنة.

إن تحقيق الابتكار يحتاج إلى بيئة متكاملة، تمتد من التعليم الأساسي (حاضنات الابتكار) إلى التعليم العالي (منصات الابتكار)، ثم مشاركة القطاع الخاص والصناعي والمجتمع، وتوفر السياسات الوطنية الداعمة للابتكار.

وتتجلى أجمل صور مخرجات حاضنات الابتكار بإنتاج منتجات، خدمات أو سياسات مبتكرة من قبل الطلبة الموهوبين والمبدعين، والانتقال من مجتمع مستهلك إلى مجتمع منتج ومصدر وبهذا نكون قد استثمرنا في ثروات البلاد من الموهوبين والمبدعين بالأسلوب الأمثل وبالتالي الانعكاس على الاقتصاد الوطني وعلى المجتمعات المحيطة وعملها على تحقيق أمن المستقبل باستشرافه وحل مشكلاته من الان، بالإضافة الى تحقيق الأهداف الوطنية كافة.

هي شكل من أشكال البرامج والخدمات والتسهيلات التي يتم تصميمها وتطويرها بغرض (تأطير وتوفير) برامج التربية الابتكارية للطلبة الموهوبين والمبدعين، ومساعدتهم على امتلاك كفايات (معارف؛ مهارات؛ خبرات) التفكير المنتج (التفكير المبدع؛ التفكير الناقد؛ الحل المبدع للمشكلات؛ حل المشكلات المستقبلية)؛ وتمكينهم من تحقيق مستويات مختلفة من الإبداع والابتكار؛ واتقان مهارات القرن الحادي والعشرين (التعاون؛ التواصل).

البروفيسور تيسير صبحي يامين ( 2018)
مدير المركز الدولي للتربية الابتكارية
رئيس المجلس العالمي للموهوبين ( 2003 – 2005)

image

المرحلة الأولى: الإعلان عن استقطاب المدربين ومقابلتهم (ضمن معايير محددة)

المرحلة الثانية: التدريب ويتضمن ثلاثة برامج تدريبية وهي:
 مدير معتمد في حاضنات الابتكار
 مقيم معتمد في بطارية قياس الإبداع الكامن EPoC
 مطور محتوى معتمد في مهارات التفكير المنتج (برامج الموهوبين)

المرحلة الثالثة: اختيار عينة التشخيص وتطبيق مقياس (إيبوك) من قبل المقيمين المعتمدين وأدوات رصد السمات السلوكية والميول والاهتمامات (تطبيق ميداني)

المرحلة الرابعة: اصدار بروفايلات الطلبة المفحوصين وفرزهم وعمل مقابلات للطلبة الذين حصلوا على 115 فما فوق لتحديد شكل الحاضنة التي يجب ان ينتموا إليها

المرحلة الخامسة: تأسيس حاضنة الابتكار وتحديد الرؤية والرسالة والهيكل التنظيمي وأهداف الحاضنة

المرحلة السادسة: تطوير المحتوى بناء على مهارات التفكير المنتج (الأنشطة والبرامج والمشروعات)

المرحلة السابعة: زيارات ميدانية وتقييم وتقويم مستمر (تطبيق ميداني)

الهدف العام:

إكتشاف الطلبة ذوي الموهبة الكامنة والابداع الكامن وتصميم البرامج التي تمكنهم من الابداع والابتكار والريادية

الأهداف الفرعية:

 تأسيس حاضنات ابتكار من قبل المشاركين في البرامج التدريبية للطلبة الموهوبين والمبدعين
 تأهيل مختصين بأحدث اليات القياس والكشف عن الموهوبين والمبدعين
 تخطيط وتطوير أنشطة ومشاريع مبنية على مهارات التفكير المنتج للطلبة الموهوبين والمبدعين تتكامل مع المناهج المتوفرة وتتيح الفرصة للطلبة بالالتحاق بها بعد المدرسة تسهم في تعزيز الابداع والابتكار والريادية لديهم بناء على أحدث التجارب العالميّة في ميدان تربية الموهوبين والمبدعين.

النتائج المتوقعة:

 متخصصين معتمدين في المسح السريع والتشخيص الدقيق عن الطلبة ذوي الموهبة الكامنة والابداع الكامن من خلال توظيف ادوات المسح السريع المتعمدة (أدوات الترشيح وقوائم رصد السمات السلوكية وادوات رصد انماط التعليم والشخصية بالإضافة الى قائمة رصد الاهتمامات) والتشخيص الدقيق من خلال (بطارية قياس الابداع الكامن) والمعتمدة من المركز الدولي للتربية الابتكارية في المانيا ICIE وجامعة السوربون في فرنسا، المحصلة هي بناء بروفايل لكل طالب تم الكشف عنه.

 فريق مؤهل في تأسيس حاضنات الابتكار تحتوي على (هيكل تنظيمي وادوار واهداف واضحة للعاملين فيه) والتي بدورها تعمل على احتضان القدرات الكامنة وصقلها وبناء خارطة الطريق للطالب المبدع والموهوب من خلال البرامج والمشاريع والدعم والشبكات الداخلية والخارجية وبرامج التلمذة.

 برامج وأنشطة تم بناؤها على منهجية التفكير المنتج العالمية اخذه بعين الاعتبار مهارات القرن الحادي والعشرين بحيث يتم بناؤها بشكل مستمر وبطريقة تضمن توظيفها من خلال اي فرق عمل جديدة في حاضنة الابتكار ليتم في المحصلة بناء بنك للمصادر والانشطة.

خطة الاستدامة:

 ان هذا البرنامج يعمل على اتاحة الفرصة للطلبة الموهوبين والمبدعين لصقل وتعزيز قدراتهم والتركيز على الانتاج والابتكار وهو المطلب الاساسي في هذا البرنامج وان احتواء الافكار الابداعية وتقديم فرصة ظهورها للمجتمع سيكون من خلال شراكة مع المنظمات والشركات والبنوك التي ستعمل حاضنة الابتكار على التشبيك معها ومع منتجات الطلبة ليتم تقديم الدعم لها وتمكينها ماليا ومعنويا. على صعيد اخر عملية تطبيق المقاييس بشكل مستمر وتشخيص اي طالب جديد يدخل حاضنة الابتكار وتطوير الانشطة بشكل مستمر في حاضنة الابتكار بحيث تركز على حل المشاكل المستمدة من ارض الواقع.

image

لمزيد من المعلومات .. يرجى التواصل معنا

اتصل بنا